Press "Enter" to skip to content

التدريب الفعال: تعريفه وأهدافه

7995-0

يعتبر التدريب ذلك النشاط الإنساني المخطط له والهادف إلى إكساب المتدربين القناعات والمهارات والمعارف اللازمة بغرض إحداث تغيير فى انشطة الأفراد والمنظمة بما يحقق أهداف مقصودة.

وفي هذا الموضوع سأتطرق إلى  أربعة محاور أساسية وهي

1*أهداف التدريب
2*أهمية التدريب للأفراد
3*العوامل التي تحدد أسلوب التدريب
4*أساليب التدريب

1*أهداف التدريب

وتنقسم هذه الأهداف إلى ثلاث أهداف رئيسية:

1. الأهداف التقليدية:

_ تتمحور حول تعريف العاملين الجدد بسياسة عملهم والأنشطة التي ستنظم ذلك

_ تزويد الموظف المتدرب بكل المعلومات والمهارات عند إدخال أي تعديل في أساليب العمل أو في الأنظمة والقوانين.

2. أهداف حل المشكلات:

تعلم شتى الوسائل والطرق التي تساعد العاملين على تخطي المشكلات والعراقيل

3. الأهداف الابداعية:

القدرة على التجديد والإبتكار والإبداع عن طريق آستخدام أساليب عميلة متطورة من أجل تحقيق مستويات عالية من أداء العمل.

2*أهمية التدريب للأفراد

فالتدريب يعتبر خيارا آستراتيجيا مهما لأية جهة تتطلع الى إعداد كوادر بشرية قادرة على تلبية حاجات العمل التطورات والتغيرات السريعة التي تحدث في مجالات العمل.

 كما أن  مواكبة وللتدريب أثناء الخدمة أهمية كبيرة نظرا لما يهيئه التدريب للموظف من معارف ومهارات جديدة تتطلبها مهنته،أو من خلال تعرفه على أفضل الحلول للمشكلات التي يواجهها أثناء ممارسته لمهنته مما يزيده تمكنا في أداء عمله ويساعده على تجنب الأخطاء ،ليصل بذلك الى المستوى المنشود الذي تمطح اليه أي جهة تسعى للرقي والتقدم.

ونظرا للتغييرات الكبيره التى يشهدها المجتمع العالمى مع دخول عصر المعلومات وثورة الاتصالات ، فان الحاجه ماسه فى هذا الوقت بالذات الى تطوير برامج المؤسسات التدريبيه لكى تواكب تلك المتغيرات ولذا فقد تعالت الصيحات هنا وهناك لاعادة النظر فى محتوى العمليه التدريبيه واهدافها ووسائلها بما يتيح للمتدرب فى كل مستويات التعليم الاستفاده القصوى من الوسائل والادوات التكنولوجيه المعاصره فى استفادته من التدريب بما يمكنه من اكتسابه للمعارف والمهارات التى تتفق وطبيعة العصر الذى نعيشه . ويعتبر الحاسب الالى احد ابرز افرازات الثوره التكنولوجيه المعاصره والذى يمكن الاستفاده منه ايما استفاده فى المجال التدريبى وقد تم بالفعل استثمار هذه التقنيه من زوايا عديده فى تطوير الكثير من جوانب العمليه التدريبيه وتسهيل العديد من المهام .

كما أن التدريب محور عملية التنمية والتطوير, وتتبارى المؤسسات حالياً بالأهمية التي تعطيها للتدريب في منظومة عملها من حيث نوعية البرامج التدريبية ومستوياتها, وبالنسبة المئوية من الميزانية التي ترصدها لتدريب مواردها البشرية, إذ تحول اسم الانسان في عالم العمل المعاصر من العامل الموظف إلى المورد البشري, لهذا يتسابق المختصون على تعظيم قيمة ذلك الانسان في عمله إذ أطلق عليه الاقتصاديون اسم رأس المال البشري, وسماه المحاسبون(الأصول البشرية), وحدده علماء الإدارة المعاصرون والمجددون (رأس المال المعرفي).‏

3*العوامل التي تحدد أسلوب التدريب

• المتدربين : إذ يجب النظر في أعمار وجنس ومستوى التعليم وخبرات المتدربين.
• مراعاة ظروف التدريب: زمن التدريب، مكان التدريب، التسهيلات والمواد المتاحة، عدد المتدربين.
• موضوع التدريب.
• ميزات المدرب.

4*أساليب التدريب

• العرض
• المشاركة
• الأنشطة خارج قاعة التدريب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: