Press "Enter" to skip to content

دروس الفلسقة 2 باك – مجزوءة السياسة درس العنف

التعلم الحر EDLIBRE 0

السلام عليكم
كل دروس الفلسفة للسنة الثالثة ثانوي، دروس الفلسفة 2 باك اداب، دروس الفلسفة ثانية باك علوم انسانية

قد وصلنا في تلخيص دروس الفلسفة على شكل إنفوجرافي إلى الدرس الثاني في مجزوءة السياية ، و الدرس الثامن من دروس الفلسفة ثانية باكالوريا ، الدرس ملخص بطريقة عصرسة حديثة تجعلكم تستوعبونه بسرعة و بطريقة يبقى في ذهنكم دائما ، ولكن لابد من قراءة الدرس الكامل … و كما سبق مع الدروس الأخرى . 
الشخص – الغير – التاريخ – النظرية العلمية – العلوم الإنسانية – الحقيقة – الدولة … إطلع عليهم من هذا الرابط دروس الفلسفة ملخصة 2 باك (Infographie) 

الأن درس العنف من مجزوءة السياية . 

مجزوءة_السياسة_درس_العنف

ملحق: اللاعنف عند غاندي كرفض مطلق للعنف:

اكتفت المواقف التي أتينا على ذكرها بالبحث في أشكال العنف أو دوره في التاريخ، في حين أن غاندي يرفضه جملة وتفصيلا وبشكل مطلق وراديكالي مهما كان شكله أو غايته!
يعرف غاندي اللاعنف كموقف كوني تجاه الحياة، إنه “الغياب التام لنية الإساءة تجاه كل ما يحيا” بمعنى أن اللاعنف مثله مثل العنف لا يقع على مستوى الفعل فقط بل والنية أيضا. ولكن كيف نتعامل مع العنيفين والمستبدين و الظلمة؟ يجيب غاندي: عن طريقة المقاومة الأخلاقية والذهنية، أي رفض العنف والامتناع عن ممارسته بالفعل أو بالنية مهما كانت الغايات والأهداف. فمواجهتي لسيف المستبد كما يرى غاندي لا تكون باستلال سيف أكثر مضاءا وحدة يفله، بل بأن أخيب أمله في أن يراني أواجهه بمقاومة مادية، فهو سيراني بدلا من ذلك أواجهه بمقاومة روحية تفلت من تقديره وتحكمه.
يذكرنا موقف غاندي بموقف المسيح عليه السلام الذي ينصح الإنسان بأن يدير خده الأيمن لمن يلطمه على خده الأيسر !، ولكن ما هي فعالية مثل هذا الموقف في عالم يبتكر يوما بعد يوم أسئلة أكثر فتكا وأشد تنكيلا !؟

 [notification type=”notification_mark” ] [button type=”bd_button btn_middle” url=”https://edlibre.com/wp-content/uploads/مجزوءة_السياسة_درس_العنفHD1.png” target=”on” button_color_fon=”#808080″ button_text_color=”#ffffff” ]تحميل درس العنف بجودة UltraHD [/button][/notification]

كل الدروس ستكون متاحة قريبا على موقع التعلم الحر قريبا ، و في جميع التوجهات . تابعونا عبر صفحة الفيسبوك الخاصة بالموقع  . 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *