Press "Enter" to skip to content

كيف للطالب أن يدرس وفي نفس الوقت يبدأ مشروع خاص

كيف للطالب أن يدرس وفي نفس الوقت يبدأ مشروع خاص له؟ عزيزي طالب العلم هذا السؤال قد يراودك كل يوم ان كنت من الطموحين للريادة و الأعمال و انشاء أعمالك الخاصة و تكون أنت أيها الطالب في أحد الأيام صاحب الأعمال، التي كانت فقط  احلام وقت الجامعة.

في عصر الإنترنت و التكنولوجيا أن تصبح صاحب مشروع و صاحب عمل ليس بالأمر الصعب و أيضا ليس بتلك السهولة التي تتصور ولكن ان كانت لديك فكرة عملة مشروع و أنت في مرحلة الجامعة، أحسن شيء هو أن تبدأ بالتخطيط له من تلك المرحلة، لا تنتظر الوقت المناسب و اصنع أنت ذلك الوقت من الآن.

“الفكرة”، هي كل شيئ، و لا تجعلها تضيع بين مشاغل الحياة و تتخلى عنها، كل ما كانت فكرتك ذكية، كلما سيطرت على السوق وبدأت الفكرة تسوق نفسها بنفسها.

بما أنك طالب فيمكن أن تكون من أولئك الذين يحلمون بتأسيس مشاريعهم الخاصة. أو تكون من من يملكون الأفكار القيمة لمشاريع عملاقة، وينتظرون وقت الإنتهاء من الدراسة ( الدراسة لا تنتهي)، ولكن ماذا لو حاولت أن تغير فكرة الحصول على وظيفة أخرى وهي الدخول الى عالم الأعمال ! جميلة هي الفكرة، ولكن تساؤلاتك ستكون كثيرة .. و أول سؤال هو كيف ذلك وأنا طالب … !!! ثم كيف … كيف … و كيف!؟ تساؤلات كثيرة ولكن كلها لديها إجابة إن كنت مقتنعا بأن مكانك ليس في وظيفة، و إنما مكانتك هي أن تصبح في عالم الأعمال في عالم أنت من يصنعه بيدك انت من توظف . ولست الموظف و انت من تدير وليس من تدار، تدير مشاريعك الخاصة و ليس مشاريع الآخرين، من هنا تبدأ نقطة البداية.

الإرادة توقض العزيمة و أينما وجدت عزيمة توجد طاقة و طاقتك مع فكرتك ستدخلك الى عالم المال والأعمال (فكرة ذكية)+(ارادة قوية)=حلم يتحقق إنشاء الله.

فلسفة ادارة المشاريع عبر الانترنت : دورة تدريبية كاملة بشهادة في DevOps عبر الانترنت

الطالب و مشروع خاص

ربما ان غيرت فكرة انك تدرس من أجل أن تحصل على وظيفة إلى أن تدرس من أجل مشروعك. بهذا قد تكون في الطريق الى تحقيق طموحاتك.

كيف للطالب أن يدرس وفي نفس الوقت يبدأ مشروع خاص

ربما لم تعد فكرة البحث عن وظيفة هي الخطوة الأمثل لدى الشباب الآن، فهم يفضلون طرقاً أخرى للحصول على المال، فتجد معظمهم يبحثون عن إقامة مشاريع تجارية للعيش بها واتخاذها لقمة العيش الأساسية، على الرغم من كثرة المشاريع من قبل الشباب، فإن طريقة الحصول على المال من الشركات النّاشئة أمر ليس بالهين ولا اليسير، لذا نعرض لكم طريقة سار على نهجها الملايين من ريادي الأعمال الذين بدأوا بمجرد فكرة وأصبحوا الآن من أصحاب الملايين، فهيا بنا نتعرف على هذه الطريقة السهلة، والتي يدعوها ريادي الأعمال بالسهل الممتنع.

كيف بدء مشروع خاص شركة ناشئة
كيف بدء مشروع خاص شركة ناشئة

من هنا نستنتج أن ريادة الأعمال ما هي الى عزيمة و فكرة و تتعلم كيفية إدارة مشروعك بحرية.

و في اتجاه آخر يمكن ان تنشئ مشروعك الخاص عن طريق شبكة الإنترنت، وهو ما ننصحكم به الان، لان الانترنت سوق كبير جدا يدر بلايين الدولارات، و حتى ان الانترنت مكمل اساسي للاقتصاد الحقيقي، بالانترنت خلق لنا الاقتصاد الرقمي، التي نرى من خلاله العديد من الشركات التي تعتمد على الانترنت لتصل الى المستخدم والمستهلك في العالم، وايراداتها باتت تفوق إيرادات دول، مثل فيسبوك، أمازون، جوجل و الامثلة لا تعد.

لتبدأ العمل عبر الانترنت من المهم ان تتعلم : دورة تدريبية كاملة ل شهادة AWS عبر الانترنت

عبر الإنترنت من خلال العديد من المجالات التي يمكنك أن تبدأ منها، يمكن ان تبدأ مشروعك الخاص، و أنت تدرس، و تديره فقط عبر جوالك او حاسوبك المحمول، في الإنفوجرافي التالي يختصر ما أود أن أقوله.

كيف تنشئ شركة عبر الانترنت
كيف تنشئ شركة عبر الانترنت

هكذا يمكن أن تكون خطواتك لتدخل عالم الأعمال من نافذتين، إما عبر العالم الواقعي او عبر العالم الإفتراضي، و كليهما يحتاجان الى فكرة، فكرتك انت تختلف عن كل الأفكار. ولكن فقط الفكرة، غير كافية للنجاح في خلق المشاريع و الاعمال، انما يجب ان تجمع الفكرة، و الفريق و العمل، و خطة العمل الواضحة ليصل ما ستقدمه لأكبر عدد من المستخدمين.

اقرأ المفيد : أفكار لأعمال تجارية عبر الإنترنت لسنة 2020

إذن هذه بعض الخطوات التي تقودك نحو النجاح و الاستقلال المادي و الريادة و الاعمال و أنت طالب، و أبدا لا تترك دراستك و جامعتك حتى و إن حققت الملايين، و لا توقف التعلم حتى لو أصبحت مليونيرا.

تذكر دائما إن طريق النجاح مليئ بالعثرات، ولكن لا تستسلم إن سقطت “قل انا اتعلم” وانهض من جديد، و بعد وصولك الى ما تطمح إليه، عد الى هذا الموضوع و عليق عليه و شاركنا نجاحاتك، و خبراتك لتكون قدوة الطلاب.

دائما يسعدنا ان نقدم لكم الأفضل ،و يشرفنا ان تعطونا أرائكم في جودة الموضوعات التي نطرحها في موقع التعلم الحر ، و أيظا يتسع صدرنا لإستفساراتكم و طلباتكم و تسؤلاتكم. اترك ردًا في مربع التعليق للتعبير عن مشكلتك أو طرح سؤال وسنوافيك بالرد في أسرع وقت ممكن. ايضا تابعنا و تواصل معنا عبر فيس بوك التعلم الحر EDLibre و تويتر EDLIBRE-التعلم الحر، و تلجرام  التعلم الحر-EDLIBRE.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: