Press "Enter" to skip to content

همسة في أذن كل أنثى


 

(المرأة كالبنيان )

قبل الزواج تعتمد على أعمدة كثيرة في حياتها

فالعمود الأول قد يكون أهلها

والعمود الثاني قد يكون صديقاتها

والعمود الثالث دراستها أو عملها

والعمود الرابع ممارسة هواياتها

وهناك العمود الديني والعمود النفس

فتراها سعيدة في حياتها وهي تعتمد على أعمدة ترفع بها نفسها وتسعد بها

ولكن بعد الزواج

تزيل جميع هذه الأعمدة لتضع عمود واحد هو زوجـــها !

ولكن هل سمعتم عن بنيان ارتفع بعمود واحد

فتعيش هذه الزوجة طوال وقتها في عدم استقرار وعدم توزان

لأنها اعتمدت على عمود واحد

وإذا تزوج زوجها أو طلقها أو أهملها تراها قد انهارت وتكسرت

فهذا طبيعي فالعمود الذي اعتمدت عليه قد ذهب أو أصبح جزء منه لغيرها

لذلك ليكن زوجك إضافة جميلة في حياتك وبه ومعه تعيشين لحظات سعادة إضافية

مع بقاء الأعمدة الآخرى في حياتك

وازني بين أمورك (فخير الأمور أوسطها وأعدلها)

وأسعدي نفسك حتى تستطيعي إسعاد من حولك.

ﺃﻃﻠﻖ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻟﻘﺐ [ ﺇﻣﺮﺃﻩ ] !
ﻭﺧﺼﻬﺎ ﺑﺴﻮﺭﺓ ﻓﻲ ﻗﺮﺍﻧﻪ [ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ]
ﻓﻼ ﺗُﻠﺼﻖ ﺑﻬﺎ ﻟﻘﺐ [ ﺣﺮﻣﻪ ]
ﻓﻬﻲ ﻟﻴﺴﺖ ﺷﻴﺌﺎً ﻣﺤُﺮﻡ !
ﻫﻲ ﺟﻮﻫﺮﻩ ﺛﻤﻴﻨﻪ ﻭﻟﻴﺴﺖ ﻋﻴﺒﺎً ،
ﻭﻫﻲ ﺇﻧﺴﺎﻧﻪ ﻛُﺮﻣﺖ ﻣﺜﻠﻚ ﻭﺭﺑﻤﺎ ﺃﻛﺜﺮ !
ﻓﻘﺪ ﻛُﺮﻣﺖ ﺑﺎﻷﻣﻮﻣﻪ ﺍﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻠﻪ
ﺃﻏﻠﻰ
ﻓﻼ ﺗُﻘﻠﻞ ﻣِﻦ ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ ؛ ﻓﺄﻧﺖ ﻋﻠﻰ ﻳﺪﻳﻬﺎ
ﺗﺮﺑﻴﺖ
ﻭﻓﻲ ﺟﻼﺑﻴﺒﻬﺎ ﺃﺣﺘﻤﻴﺖ، ﻭﻓﻲ ﺃﺣﻀﺎﻧﻬﺎ
ﻧﻤﺖ ﻭﺑﻜﻴﺖ !
ﻭﻟﻦ ﺗﺠﺪ ﺑﺤﻨﺎﻧﻬﺎ ﺍﺣﺪﺍً ﻣﺎﺣﻴﻴﺖ (‘:


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: