Press "Enter" to skip to content

5 خطوات فعالة لتعلم أي شيء بسرعة

سهلية بنحمو 0

خطوات فعالة لتعلم أي شيء بسرعة . ربما يكون الكثير من الوقت متاحا يوميا لتعلم مهارات جديدة، مع ذلك يمكن لأي كان، انطلاقا منك أنت، تسريع وتيرة تعلم أي شيء. سواء كان الأمر متعلقا بتعلم لغة جديدة، فهم ما يتعلق بالعقارات، أو تعلم كيفية إنشاء نشاط تجاري، فإن الشخص الذي يمكنه التعلم بشكل أسرع ستكون له السلطة العليا في الحياة.
نقدم لكم في هذا المقال 5 خطوات فعالة لتعلم أي شيء بشكل أسرع.

5 خطوات فعالة لتعلم أي شيء بسرعة

1. الطريقة أهم من الفترة

عندما يتعلق الأمر بتعلم شيء جديد، فستتجاوز الطريقة دائمًا عدد الساعات التي تقضيها في التعلم بحد ذاته. هذا لا يعني أن عدد الساعات ليس مهمًا، لكن يجب اختيار الطريقة التي ستمنحك أفضل النتائج.
على سبيل المثال، لنفترض أن شخصين يقود كل منهما سيارة من بوسطن إلى مدينة نيويورك. لا يهم مدى مهارة أو التزام السائق الأول إذا كان يقود سيارة جد مستهلكة، بينما يقود السائق الثاني سيارة فيراري. سيخسر الأول بكل تأكيد.

طريقتك هي السيارة التي ستكون محركك نحو وجهتك. مهما كان ما تريد أن تتعلمه، ستجد عشرات الطرق المتاحة، والعديد من الخبراء للتعلم منها. هذا يعني أنه عليك قضاء الكثير من الوقت في استكشاف من تتعلم منه، المصداقية التي يمتلكها، وكيف يتلاءم مع أسلوبك في التعلم.

2. تطبيق قاعدة 80/20

ربما سمعت من قبل عن قانون Pareto.
إنه مفهوم طوره الاقتصادي الإيطالي Vilfredo Pareto مفاده أن 80٪ من مخرجاتك المرغوبة ستأتي من 20٪ فقط من مدخلاتك.

best_80-20_Fotor-300x289

على الرغم من أن النسبة الدقيقة تختلف من حالة إلى أخرى، فستجد أن:

  • 20 ٪ من الناس في حياتك سوف يحققون 80 ٪ من سعادتك؛
  • سيقود 20٪ من عملائك 80٪ من مبيعاتك؛
  • كما سيؤدي 20٪ من طرق التعلم الخاصة بك إلى 80٪ من نتائجك.

عندما يتعلق الأمر بالتعلم، يبدو أن هناك الكثير مما لا نعرفه، لذا يسهل علينا التوجه نحو أي وجهة. وهذا لا يؤدي سوى إلى إضاعة الوقت. ما يجب القيام به هو التركيز على شيء واحد، أو اثنين، سيقودك لما تريد تحقيقه وربما لأضعاف ذلك.
على سبيل المثال، إذا كنت تتعلم اللغة الإسبانية للسفر هذا الصيف، بدلاً من تعلم كيفية الكتابة أو القراءة، يجب أن تتعلم كيفية التحدث باللغة الإسبانية. أو بدلاً من محاولة إرضاء عميل غير راضٍ يدفع فقط مبلغ 37 دولارًا أمريكيًا شهريًا، يجب مضاعفة القيمة 10 مرات للعميل الذي يدفع لك 1000 دولار في الشهر.

3. التعلم من خلال العمل

الممارسة هي أفضل طريقة لتعلم أي شيء. وكما تظهر الأبحاث، يتبين أن البشر يحتفظون بـ:

  • 5٪ مما يتعلمونه في محاضرة.
  • 10٪ مما يتعلمونه من القراءة.
  • 20٪ مما يتعلمونه من الأجهزة السمعية والبصرية.
  • 30٪ مما يتعلمونه عندما يرون برهانا.
  • 50٪ مما يتعلمونه عند المشاركة في مناقشة جماعية.
  • 75٪ مما يتعلمونه عندما يمارسون ما تعلموه.
  • 90٪ مما يتعلمونه عندما يستخدمونه على الفور.

فكر في الطريقة التي تعلمت بها لعب كرة السلة، ركوب الدراجة أو السباحة مثلا. فبدلاً من مشاهدة مقاطع الفيديو التعليمية أو قراءة كتاب مدرسي حول كيفية القيام بشيء ما، فإن طريقة التعلم بشكل أسرع هي الوصول إلى مرحلة التطبيق واكتساب الخبرة من خلال ارتكاب الأخطاء.

4. العثور على مدرب

من عمالقة الأعمال إلى الرياضيين المحترفين، فإن الأشخاص الذين يبينون عن أعلى المستويات لديهم قاسم مشترك: إنه المدرب.

وفقًا لـ Seth Godin الذي تحصد مؤلفاته أعلى نسب المبيعات، هناك خمسة أسباب قد تجعلك تستقيل من أي شيء تقوم به:

  • نفاد الوقت
  • نفاد المال
  • الشعور بالخوف 
  • الافتقاد للجدية
  • اللامبالاة 

يتيح لك وجود مدرب مشاهدة نقاط ضعفك التي لم تتمكن من رؤيتها من قبل، وتلقي إرشادات خلال الأوقات الصعبة التي تظهر حتمًا عند تعلم أي شيء جديد.
ليس بالضرورة أن يكلفك المدرب مليون دولار، أو حتى 1000 دولار، سنويًا. إذا كنت تحاول تعلم لغة، فيمكنك الحصول على مدرب لغوي تتعامل معه. إذا كنت تحاول تعلم أداة، فقد تجد مدرسًا خاصًا لمساعدتك.
الأساس هو أن لا تسير بمفردك. وجود شخص ما مشرف عليك يحفظ فيك حس المسؤولية ويمكن أن يأخذك لأميال أكثر من القيام بكل شيء بنفسك.

5. العمل بدلا من الأداء

غالباً ما يكون القيام بالعمل أصعب شيء بالنسبة لمعظم الناس. من الأخطاء الشائعة التي يرتكبها الأشخاص عندما يتعلمون شيئًا جديدًا هو التركيز على الأداء عوض العمل. فمن الصعب رؤية أي نتائج متناسقة دون تقديم قدر كبير من العمل مقدمًا.
بالنسبة للكتاب، قد يتمثل هذا العمل في كتابة 500 كلمة في اليوم، بغض النظر عن مدى جودتها. بالنسبة للرياضيين، قد يتجلى في الاستيقاظ والتدريب كل صباح والتدريب، بغض النظر عن الجروح والالتهابات. بالنسبة لمتعلمي اللغة، فقد يقتضي عملهم إجبار أنفسهم على التحدث باللغة كل يوم، بغض النظر عن عدد الأخطاء التي يرتكبونها أو مدى الحرج الذي يشعرون به.

قد لا يبدو اتخاذ خطوات صغيرة أمرًا مثيرًا، لكن ثبت أنه الطريق الأمثل لمتابعة أي شيء تريد تحقيقه في حياتك وأعمالك.

بالتوفيق. مرحبا بجميع تعليقاتكم ومراسلاتكم عبر الصفحة الرسمية للموقع على فيس بوك التعلم الحر-EDLibre حيث ستجدون فريق التعلم الحر-EDLibre دائما على استعداد لتقديم المساعدة والإجابة عن أسئلتكم. ولا تنسوا متابعتنا عبر تطبيق Telegram، بالإضافة إلى تويتر للتوصل بمستجدات موقع التعلم الحر باستمرار. يوما طيبا للجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *