دورة مجانية في الهندسة المعمارية من جامعة هارفارد

تقدم جامعة هارفارد دورة مجانية تعالج فيها المبادئ الأساسية للهندسة المعمارية عن طريق دراسة تحليلية للمباني التاريخية المهمة. فسواء كنت طالبا(ة) تدرس الهندسة المعمارية كموضوع أكاديمي أو كنت مهنيا محترفا، فهذه الدورة ستشكل أساسا متينا لرصيدك المعرفي، خصوصا أنها مقدمة من خيرة أساتذة جامعة هارفارد.

دورة مجانية في الهندسة المعمارية من جامعة هارفارد

تعلم المبادئ الأساسية للهندسة المعمارية – كموضوع أكاديمي أو مهني محترف – من دراسة المباني التاريخية الهامة.

تشترك الهندسة المعمارية في القيم الاجتماعية العميقة للثقافة وتعبر عنها بشكل جمالي مادي. في هذه الدورة، سوف تتعلم كيفية “قراءة” العمارة كتعبير ثقافي وكذلك كإنجاز تقني. ستعمل التحليلات الحيوية للمباني النموذجية التي تنتمي لمجموعة واسعة من السياقات التاريخية، إلى جانب التدريبات العملية في الرسم والنمذجة، على تقريبك من عمل مهندس معماري أو مؤرخ حقيقي.

تعد الهندسة المعمارية واحدة من أكثر الممارسات الثقافية الأكثر تعقيدا و المعترف بها عالميا، سواء كموضوع أكاديمي أو مهني. ينطوي إنتاجها على جميع القضايا التقنية والجمالية والسياسية والاقتصادية التي تلعب في مجتمع معين. على مدار عشر وحدات، ستفحص بعض الأمثلة الأكثر أهمية في التاريخ والتي توضح كيفية عمل الهندسة المعمارية و تعبيرها عن تطلعات ثقافة معقدة.

يقدم الجزء الأول من الدورة فكرة الخيال المعماري باعتبارها هيئة تتوسط الخبرة الحسية والفهم الخيالي. سيتم استكشاف مثالين للخيال المعماري – الرسم المنظوري والتصنيف المعماري – من خلال عروض الفيديو والتدريبات العملية. سوف تتعرف على بعض التحديات التي ينطوي عليها كتابة التاريخ المعماري، و التي تكشف عن أن العمارة لا تحتوي دائمًا على علاقة مباشرة بتاريخها الخاص.

في المجموعة الثانية من الوحدات، سيتم التطرق إلى التكنولوجيا كعنصر من عناصر إدراك وفهم العمارة. تعتبر تقنيات ومواد البناء – الزجاج والصلب، الخرسانة المسلحة – عواملا حاسمة للتغيير. لكن تقنية المجتمع لا تحدد أشكالها المعمارية. سوف تتعرف على الطرق التي تستطيع بها التكنولوجيا المبتكرة تمكين وتعزيز خبرات جمالية جديدة، أو تعطيل التقاليد القديمة. ستشهد على طرق هندسية لتحويل الوسائل التقنية الغاشمة إلى تصورات ذات معنى و تلامس الحياة اليومية. تغيرت تفاعلات العمارة والتقنيات الحديثة ليس فقط في ما يتعلق بما يمكن بناؤه، ولكن أيضا بأنواع البناءات التي يمكن اعتبارها كمعمارية.

و يطرح الجزء الأخير من الدورة التدريبية الهندسة المعمارية المعقدة بعلاقتها بسياقاتها الاجتماعية والتاريخية وجماهيرها وإنجازاتها وتطلعاتها. كممارسة مهنية متجذرة بعمق في المجتمع، فإن للهندسة المعمارية التزامات اجتماعية وقوة جمالية للتفاوض حول التغيير الاجتماعي، ولتحمل ذكريات جماعية و أيضا للتعبير عن المثل العليا الطوباوية. ستتعرف على ما يسمى بقوة التمثيل المعماري و امتلاك الهندسة المعمارية قدرة خاصة على إنتاج معنى وذكريات جماعية.

تذكر أن بإمكانك الحصول على شهادة من جامعة هارفارد، لكنها شهادة مدفوعة (غير مجانية)، أما محتوى الدورة فهو مجاني كما سبق الذكر.

الأهداف و المكتسبات:

المكاسب و الأهداف التي ستحققها من خلال هذه الدورة المقدمة من جامعة هارفارد حول الهندسة المعمارية:
• التعرف على كيفية قراءة وتحليل وفهم الأشكال المختلفة للتمثيل المعماري.
• التعرف على سياقات اجتماعية وتاريخية تقف وراء أعمال معمارية كبرى.
• التعرف على المبادئ الأساسية لإنتاج رسومات ونماذج معمارية خاصة بك.
• محتوى مناسب للدراسة الأكاديمية أو كمهنة مهندس معماري.

رابط الدورة

للمزيد من الدورات و المواضيع التعليمية و الثقافية تابعونا عبر الصفحة الرسمية للموقع على فيس بوك التعلم الحر-EDLibre  للتوصل بكل المستجدات باستمرار و عبر تطبيق Telegram، بالإضافة إلى تويتر. تعلما موفقا للجميع!

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *