كيفية كتابة رسالة الدوافع / خطاب الدوافع | التعلم الحر - EDLibre

كيفية كتابة رسالة الدوافع / خطاب الدوافع

اكتب رسالة الدوافع باحترافية!
من الشائع في الوقت الحاضر أن الجامعات العالمية التي تقدم مختلف برامج الدراسة الجامعية والدراسات العليا تطلب من المتقدمين إرسال عدد من الوثائق الهامة مثل: السيرة الذاتية، نسخة من بيان العلامات، دبلوم درجة السابقة، وشهادة اللغة وما إلى ذلك.
ومن بين هذه الوثائق، نجد رسالة الدوافع (أو خطاب الدوافع أو التحفيز) التي قد تصنع الفرق وتضمن لك مكانا في البرنامج المطلوب.

كيفية كتابة رسالة الدوافع / خطاب الدوافع

ربما تكون رسالة الدوافع ھي الوثیقة الأکثر خصوصية في طلبك، نظرا لكونك تقدم فيها عرضا تقديميا عن نفسك.

من خلال طلب رسالة الدوافع، توفر لك لجنة الانتقاء فرصة لإثبات نفسك في وثيقة قصيرة على أنها الرسالة التي من المفترض أن تعطي بعض الأفكار المثيرة للاهتمام عن نفسك، وتثبت أنك الشخص الأحق والأجدر ليتم اختياره للبرنامج.

كتابة مثل هذه الرسالة يمكن أن يبدو في بعض الأحيان صعبا لبعض المتقدمين، الذين غالبا ما يجدون أنفسهم يتساءلون كيف ينبغي أن تبدو الرسالة، ما ينبغي أن تحتوي عليه، وكيفية إقناع اللجنة أنهم هم الأولى بأن يتم اختيارهم للبرنامج .

الانترنت يعج بالمواقع التي تقدم نصائح لكتابة هذه الرسالة. كما توجد العديد من الأمثلة لرسائل دوافع مختلفة مع تفاصيل الهيكلة والمحتوى.

ستركز هذه المقالة على بعض النقاط الرئيسية المستمدة من تجارب واقعية، ونأمل أن تكون مفيدة في مساعدتك على كتابة رسالة دوافع جيدة:

قم بواجبك المنزلي!

قبل البدء في خطاب الدوافع الخاص بك، فمن الأفضل أن تجد معلومات قدر الإمكان عن الجامعة التي تقدم لها وعن البرنامج نفسه. وعادة ما يقدم الموقع الرسمي للجامعات معلومات واضحة ومفيدة عن متطلباتها وتوقعاتها وما هي المؤهلات والصفات التي تأمل إيجادها في المرشحين.

إذن، اعرف قليلا عن متطلبات الجامعة، مشاريعها الرئيسية، أنشطتها وكل ما سيساعدك على الحصول على فكرة عما يجب أن تتضمنه رسالتك.

الأفكار والنقاط الرئيسية

ابدأ بكتابة بعض الأفكار الرئيسية، والنقاط الهامة التي ترغب في إدراجها في رسالتك والتوسع فيها فيما بعد، ثم إثراء محتواها. ومن الأمثلة على ذلك ما يلي:

  1. اجعل هدفك واضحا: قدم ملخصا موجزا عن بقية الرسالة.
  2. لماذا تعتقد أن هذه الجامعة وهذا البرنامج مثيران للاهتمام ومناسبان بالنسبة لك؟
  3. ركز على بعض من أقوى مؤهلاتك، تجاربك السابقة وصفاتك؛ ونظم الفقرات الوسطى من حيث المؤهلات الأكثر صلة بالبرنامج إلى الأقل.
  4. اختتم من خلال إعادة تأكيد اهتمامك وإبداء التقدير لفرصة إثبات نفسك في الرسالة (في بعض الحالات، يمكنك طلب مقابلة شخصية).

الشخصية والأصالة

اعط القراء لمحة عنك، كفرد. تذكر أن هذه الوثيقة شخصية للغاية، مما يجعلك مضطرا لإثبات أنك مختلف عن بقية المتقدمين وأن صفاتك ومهاراتك ومؤهلاتك تجعلك مناسبا للبرنامج.

تجنب نسخ الأمثلة التي رأيتها وحاول أن تكون أصليا، لأن هذا سيساعدك كثيرا! أيضا، تجنب الافتخار بنفسك كثيرا. لا يتوقع منك أن تقدم نفسك كخارق، ولكن أن تكون موضوعيا وواقعيا.

الانطباع الأول

سواء من ناحية المظهر الذي ببدو على رسالتك، طريقة تنظيمها وهيكلة فقراتها، حجم الخط، طول الرسالة، أو حتى الفقرة الأولى، فالانطباع الأول مهم دائما!

كن محترفا ومتسقا

قدم رسالتك بتنسيق وأسلوب احترافي. تحقق من الأخطاء الإملائية واجعل رسالة الدوافع متسقة.

 

حظا وافرا للجميع! نحن رهن الإشارة إن احتجتم مساعدة ما. يكفي مراسلتنا عبر الصفحة الرسمية للموقع على الفيسبوك Education Libre أو ترك تعليقات. ويمكنكم متابعتنا عبر تطبيق Telegramلتتوصلوا بمستجدات موقع التعلم الحر باستمرار.

 

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *