التطبيق العملي للتكنولوجيات البلوكشين في العالم المالي - كريديتس CREDITS | التعلم الحر - EDLibre

التطبيق العملي للتكنولوجيات البلوكشين في العالم المالي – كريديتس CREDITS

في حين يجادل الجمهور ما إذا كانت العملة او القيمة المشفرة بيتكوين سترتفع ام لا، المهنيين يخططون لطرق جديدة لاستخدام اسايات البلوكشين. قواعد البيانات التي تسجل فيها المعلومات تلقائيا ولا رجعة فيها، أو بعبارة أخرى نظام التسجيل الموزع، فهي من أكثر التكنولوجيات الواعدة. استخدام تكنولوجيا البلوكشين يوفر مستوى متزايد من الأمن: أنها ليست عرضة للقراصنة، لا يمكن للمحتالين والمتسللين التزيور في المعلومات، التكنولوجيا تضمن السلامة للبيانات. بشكل يستحيل التلاعب في محتوى الباينات او مسحه او الاضافة عليه.

التطبيق العملي للتكنولوجيات البلوكشين في العالم المالي – كريديتس CREDITS

ليس من المستغرب أن يكون النظام المصرفي التقليدي، الذي ظل قائما منذ مئات السنين، عفا عليه الزمن وببساطة لا يمكنه مواكبة الحياة العصرية. كما أن المنافسة من شركات التكنولوجيا المالية الناشئة، وشركات الإنترنت الكبيرة، تفرض ضغوطا هائلة على البنوك. فعمليات صنع الصفقات هي بيروقراطية جدا، وتستغرق الكثير من الجهد والوقت والموارد لتنفيذ العمليات ما بين البنوك. وتعتمد سرعة ونوعية المعاملة على وقت الموظفين البنكيين، و الموارد التقنية. هذا يعتمد بشكل كبير على العامل البشري الذي يقلل من كفاءة العمل ويعطي المزيد من الفرص للنفوذ الداخلي والهجمات. البنوك لا تعطي ضمان 100٪ من التنفيذ السريع والناجح للعمليات. فيمكن للمستخدمين الانتظار فقط والأمل. وقد استخدمت المصارف التجارية الصغيرة العيوب المذكورة أعلاه لعدة سنوات لصالحها:

  • فهي تضمن الإرسال الفوري، في حين تستغرق المؤسسات الأخرى مدة تصل إلى ثلاثة أيام لمعالجة المعاملات؛
  • تتعهد باتخاذ قرارات عاجلة بشأن طلبات الائتمان والأقساط؛
  • أنها تضيف رسوم الفائدة لتخزين الأموال والمحافظ المتعددة العملات.
  • فإنهم لا يتساءلون عن مصدر الأموال ويكون لديهم حد أدنى من التأخير في إنشاء الحسابات والبطاقات.
  • العيب الرئيسي هو التكلفة العالية للخدمة التي تحتاج إليها لأنها تحتاج إلى الحفاظ على الموظفين وتغطية النفقات.

مميزات منصة كريديتس CREDITS: الجيل الجديد من البلوكشين

كريديتس CREDITS هي علامة تجارية جديدة كمنصة بلوكشين مع ميزات تقنية فريدة، متجددة، ولها فوائدها التي لم تسبق ان كانت في التكنولوجيات السابقة.

  • سرعة معالجة المعاملات مع كريديتس CREDITS ارتفعت من 0.01 ثانية لكل عملية و سرعة البلوكشين تصل إلى 1000000 معاملة في الثانية الواحدة؛
  • شبكة تتوسع تلقائيا الذي يسمح بالإتحفاظ بالبيانات مع در عالية من الامان.
  • منصة كريديتس CREDITS لديها نظام متعدد المستويات بواجهة برمجيات متخصصة حيث يمكن للمستخدمين تخصيص بلوكشين لحل مهام محددة.
  • مجموعة تطوير البرمجيات هي مجموعة كاملة من أدوات التطوير التي تسمح للمطورين ببساطة جعل التطبيقات الخاصة بهم على المنصة؛
  • العلامة التجارية الجديدة للعقود الذكية كاملة داخل بلوكشين؛
  • دورات العقد الذكية والجداول الزمنية تسمح لك للحد من الحد الأقصى لعدد الأوامر التي يجب تنفيذها لمنع إنشاء المهام الخبيثة.

www.youtube.com/watch?v=1YM-BgEuEAs

يكاد يكون من المستحيل تغيير السلسلة في تسجيل البلوكشين. هذه خاصية البلوكشين التي يمكن استخدامها لتأكيد مجموعة متنوعة من العمليات. بفضل بلوكشين، يمكنك رقمنة العمليات المختلفة مثل الشراء والبيع. إجراءات التسجيل والنتائج في سلسلة يسمح لك بإنشاء وثائق غير قابلة للتغيير. وهذا يسهل مراجعة حسابات الشركات وكذلك المعاملات المالية.

كريديتس CREDITS تقدم مزايا كبيرة بسبب رؤيتها الواسعة عن البلوكشين كوظيفة للمنصة. فمشروع كريديتس هو منصة كاملة لإنشاء المشاريع الخاصة بك بلغات البرمجة الشعبية. بل هو أيضا منصة لخلق عقود ذكية لا رجعة فيها. بالإضافة إلى ذلك هي وسيلة للدفع المستخدمة يوميا من قبل المواطنين باستخدام التصميم التقني الجديد من العقود الذكية وخصائص الشبكة.

المستهلكون يقضون الآن المزيد والمزيد من الوقت على الانترنت، مما يساعدهم على مقارنة واختيار الخدمات المالية التي تلبي احتياجاتهم. انهم يريدون أن تكون خدمتها بشكل أفضل وأسرع وأرخص. وهو أمر مفهوم. وقد أدى هذا الطلب إلى فئة جديدة من الشركات الناشئة على البلوكشين التي تهدف إلى تلبية احتياجات المستخدمين للخدمات المالية. يقرر كل مشروع مالي بشكل فردي تعاونه مع البنوك: إما التعاون مع البنوك القائمة أو التصرف بشكل مستقل. قد تركز المشاريع المالية على السوق (B2C من التجار للمستهلك) المباشر أو استراتيجيات (B2B2C من التجار للتجار للمستهلك) السوق غير المباشرة، من خلال تقديم حل بدون علامات تجارية للبنوك وعملائها.

عصر التعاون بين البنوك والشركات المالية ليست ببعيدة: البنوك لن تستخدم فقط البلوكشين كمنصات لجعل عمل بنيتها التحتية افضل و اقوى و امنة، ولكن أيضا سوف تعتمد عليها لتحسين خدمة العملاء. أكبر الشركات العالمية تخطط لنقل نظمها الوظيفي إلى البلوكشين. و هذا كله من اجل التسابق نحو المستقبل، فالان كل من يتجاهل هذه التكنولوجيا، سيجد نفسه خارج اللعبة في المستقبل.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *