7 نصائح مهمة لتصوير الأشخاص باحتراف

تصوير الأشخاص أو تصوير البورتريه هو أحد وسائل التعبير عن تفاصيل الوجوه، فوراء كل شخص توجد قصة، يتكلف هذا الفن بإظهارها و التعبير عنها. على المصور المحترف أن يكون يقظا و على اطلاع دائم باللحظة المناسبة ليستطيع نقل المعنى بدون الانتقاص منه. و فيما يلي بعض النصائح لتصوير الأشخاص باحترافية.

7 نصائح مهمة لتصوير الأشخاص باحتراف

اقترب أكثر:

الخطأ الذي يقع فيه الكثير من المصورين الفوتوغرافيين هو التقاط صور بمسافة بعيدة عن موضوعهم الشيء الذي قد يعرقل فهم معنى الصورة و يجعل لدى مشاهديها إحساس بخجل المصور أثناء التقاطها. لا تخجل، و حاول كسر الجليد بينك و بين الناس ليثقوا فيك، و لا تتوتر كي لا يرتابوا منك، و تمرن مسبقا على التقاط الصور لمعارفك و أصدقائك.

الإعدادات:

إعدادات الكاميرا مهمة للغاية فهي تزيد من فهم معنى الصورة، رتب الإعدادات بشكل جيد لكن ليس لدرجة ضياع الموضوع فيها.

لا تكن مزعجا:

قد ترغب في التقاط صور لأشخاص يعملون- بائعون في السوق مثلا-، أو لحشد في حدث رياضي، أو لممثلين على المسرح.. لكنك لا ترغب في أن يعلموا بوجود الكاميرا و لا ترغب في أن تكون مزعجا، هناك إذن عدة طرق؛ أولا اختر الموضوع- كشك ملون بشكل خاص موجود في السوق مثلا أو مقعد جميل في الحديقة أو أي شيء يجذبك-، ثم اعثر على مكان للجلوس أو للوقوف يمنحك زاوية مناسبة، و انتظر لتجتمع عناصر الصورة التي تريدها. إن كنت تستخدم عدسة طويلة فمن المحتمل جدا أن يلاحظك الناس، لذا حاول التقاط الصورة قبل ذلك، ثم تبسم و توجه إليهم؛ هناك فرق بين أن تكون غير مزعج و غير ودي. كن حكيما و لا تستمر في التقاط الصور بشكل مزعج لأنهم سيمانعون.

توقع رد الفعل:

قبل التقاط الصور راقب الموضوع أولا كي تتوقع رد فعله، فقدر كبير من تصوير الأشخاص يتطلب فهم الطبيعة البشرية. إذا كنت تريد التصوير في أحد المواقف فقم بتعيين فتحة العدسة و سرعة المغلاق مسبقا حتى لا تضطر للعبث بها أثناء التصوير و تكون مصدر إزعاج أو تفوتك اللقطة المناسبة.

الموافقة:

تظهر في الصورة الملتقطة العلاقة بين المصور و الموضوع و هل حصل على موافقته أم لا، لذا اهتم بهذا الجانب.

إشراك الموضوع الخاص بك:

عليك أن تتعلم التغلب على حيائك وأن تقترب من الناس بطريقة واثقة وودية. و من الأفضل عادة ترك الكاميرا في حقيبتها عندما تقترب منهم لأول مرة، كي لا تخيفهم. خذ بعض الوقت لإشراك الشخص في المحادثة، تمامًا كما تفعل إذا لم تكن لديك كاميرا. تذكر القاعدة الذهبية؛ فكّر في الطريقة التي ستشعر بها إذا اقترب منك شخص ما وأراد التقاط صورة لك.

اللحظة المناسبة:

كل شخص لديه قصة، وكل صورة يجب أن تحكي جزء من هذه القصة. كن دائما على اطلاع باللحظة المناسبة. مثلا إذا كنت في الشارع، ابحث عن التعبير الصبور على وجه أحد الماشين أثناء انتظاره لتغيير الضوء.
بالتوفيق للجميع، نحن رهن الإشارة إن احتجتم مساعدة ما. يكفي مراسلتنا عبر الصفحة الرسمية للموقع على الفيسبوك Education Libre أو ترك تعليقات. ويمكنكم متابعتنا عبر تطبيق Telegram لتتوصلوا بمستجدات موقع التعلم الحر باستمرار.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *