دور الرسائل النصيية في تدمير اللغة الإنجليزية ، كيف أثرت الرسائل النصية على اللغة الإنجليزية

دور الرسائل النصيية في تدمير اللغة الإنجليزية

 

في ظل التحول الرقمي في حياتنا، والتسارع المعرفي والعلمي، الذي بات يحيط بنا ويشكل حياتنا، أصبح من العناصر المكملة لحياتنا.
استخدامنا السريع للعالم الرقمي، و تطور استخدام الرسائل النصية “sms”، قد غيرت بشكل لا رجعة فيه استخدامنا للغة الإنجليزية، مما يحيلنا على دور الرسائل النصيية في تدمير اللغة الإنجليزية.

وقد كان استخدام الهاتف المحمول والاتصالات السلكية واللاسلكية، أحد النجاحات التي تركت بصمتها في القرن الحادي والعشرين.

ولكن السؤال، هو كيف أثر هذا التطور على الطريقة، التي نستخدم بها اللغة الإنجليزية ؟، هل للأفضل أم للأسوأ ؟.

استخدام الهاتف المحمول : بضع حقائق سريعة

البلد صاحب أعلى كثافة للهواتف النقالة، …هو بنما!، توجد هته الدولة في أمريكا اللاتينية، و لديها ما متوسطه أكثر من 202 هاتف لكل 100 شخص.

مما يعني أن كل شخص، لديه هاتفان على الأقل.

بينما البلد صاحب أقل كثافة للهواتف المحمولة، هي كوريا الشمالية، وربما يكون سبب ذلك هو مزيج من العوامل الاقتصادية، وسياسة النظام السرية تجاه الأجانب والاتصالات.

إن الصين تملك أكبر عدد من الهواتف المحمولة، أكثر من 679 مليون (يبلغ عدد سكانها 1.3 مليار نسمة)،و الهند (أكثر من 403 مليون جوال).

الاتصال باالأنترنت وتعدد وظائف الهاتف

معظم الهواتف تدعم استخدام البيانات، وتشغيل الأنترنت بشكل متطور يوما بعد يوم.

كما أصبحت الهواتف النقالة لها استخدام واسع ومتعدد، للمزيد و المزيد من وسائط الاتصال، الكتابة والتحدث والتصوير، وتبادل الصور. وقد أثر ذلك تأثيرا عميقا على استخدامنا للغة الإنجليزية.

أصبحت الرسائل الفورية وغيرها من أشكال الكتابة، بعد ظهور الجيل الرابع “4G” أحد أساسيات حياتنا اليومية.

دور الرسائل النصيية في تدمير اللغة الإنجليزية

واحد من هذه الصراعات، التي تم إنتاجها من قبل الزيادة في استخدام الهواتف المحمولة، هو الخلاف بين الناس الذين يحبون التحدث.

الناس الذين يفضلون التراسل. أصبح إرسال الرسائل النصية، وسيلة مفضلة لمستخدمي الهواتف الجوالة.

ويلجأ الشباب بشكل متزايد للرسائل النصية، ويخجلون من إجراء المكالمات، التي تتطلب جرأة أكثر، مما يعني قلة التواصل. ومن المفارقات أن السرعة التي تكتب بها الرسائل الفورية، أو الرسائل النصية، تعني أن إمكانية وقووع أخطاء واردة جدا، لكننا غالبا ما نسمح لبعضنا البعض بتجاوز ذلك لأننا نعرف ما تعنيه مسبقاً.

وقد أعرب العديد من المعلمين، في المدارس الابتدائية والثانوي،ة عن قلقهم إزاء عدد الأطفال، الذين تنخفض مستوياتهم التعليمية، والذين ليسوا حتى قادرين على الكتابة باليد، ولكن اعتادوا هم على أجهزة الكمبيوتر، والأجهزة اللوحية والهواتف النقالة.

بعض المصطلحات النصية المختصرة: ‘lol’ (يضحك بصوت عال)، ‘omg’ (يا إلهي)، “pls” (من فضلك). كما أن جنون الكلمات القصيرة، التي تمتصها الرسائل النصية، يتغير ولا محدود، ويمكن ان تجد أمثلة لا حصلر لها.

مقالات قد تفيدك :

منح التميز في جامعة Exeter بالمملكة المتحدة

منح دولية ممولة بالكامل في كلية UCL بالمملكة المتحدة

منحة Eiffel لدراسة الماجستير والدكتوراه في فرنسا

منح جامعة بكين Peking University الكاملة لدراسة الماجستير بالصين

منح كاملة ضمن برنامج الغرير لطلبة العلوم والتكنلوجيا

المنحة التركية Turkiye Burslari للدراسة في تركيا بتمويل كامل

منح دراسية دولية ممولة بالكامل في DGIST في كوريا

منحة كارش الدولية الكاملة بجامعة Duke في الو.م.أ

منح دولية كاملة في جامعة St Andrews بالمملكة المتحدة

منح دولية ممولة بالكامل في جامعة لينكولن بالمملكة المتحدة

برامج منح النخبة في جامعة Strathclyde في المملكة المتحدة

منح دراسية للطلاب الدوليين في كلية دوغلاس في كندا

منح دراسية في إطار برنامج المساعدة الإنمائية الأجنبية

الاتحاد السويسري؛ منح التميز لبرامج الأبحاث، الدكتوراه وما بعدها

منحة المواهب الإبداعية للطلاب الدوليين في ماليزيا، 2017

ناسا؛ برنامج زمالة معهد علوم التلسكوب الفضائي هابل

منح دراسية بجامعة ألبرتا University of Alberta الكندية

منح لدراسة برنامج الدكتوراه في بلجيكا

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *