وكالة NASA تخطط لاستعمال التفجير النووي لحماية الأرض من كويكب قاتل

وكالة NASA الأمريكية تعمل على إيجاد حل لإشكالية كبيرة تتمثل في وجود إمكانية كبيرة لأن يقوم كويكب عملاق اسمه Bennu في عام 2135 و بالضبط في 21 سبتمبر بضرب كوكب الأرض. و لهذا الغرض فإن العلماء يخططون للولوج للتفجير النووي عن طريق تصميم مركبة فضائية لتصطدم بالكويكب و ذلك للتقليص من حجمه و بالتالي التقليص من حجم أضراره و لتفادي ما حدث منذ قرون في عهد نهاية الديناصورات.

 

وكالة NASA تخطط لاستعمال التفجير النووي لحماية الأرض من كويكب قاتل

ما هو Bennu؟

هو كويكب عرضه 1600 قدم و يزن 174 مليار باوند، و يدور حول الشمس بسرعة 63000 ميل في الساعة، وهو الآن على بعد 54 مليون ميل من الأرض. و حسب وكالة NASA فهو يهدد الأرض بالاصطدام.

ما الحل؟

لدى علماء الحكومة الآن خطة رسمية في حالة حدوث شيء كهذا: استعمال التفجير النووي وتصميم مركبة فضائية لتصطدم بأي كويكبات كبيرة تهدد الأرض.

و تكمن الفكرة الأساسية من هذا في إبطاء سرعة الكويكب بواسطة هذه التصادمات، مما يجعلها أقرب إلى الشمس. و سيحمل المسار عددًا كبيرًا من المركبات الفضائية أمام وجه الكويكب، حيث سيديرها في سلسلة من حوادث التصادم التي تصل إلى 22000 ميل في الساعة.

في هذه الدراسة، نظر الخبراء إلى ما قد يتطلبه الأمر للتقليص من Bennu. ومن شأن التأثير أن يؤدي إلى انفجار 1.15 جيجا طن من الطاقة، أي أكبر بنحو 23 مرة من أكبر تفجير لقنبلة هيدروجينية.

وبحسب ما ورد في جريدة Acta Astronautica، فإن تصميم هامر HAMMER كان في الأصل مطلوبًا في تقرير المجلس القومي للبحوث لعام 2010 الذي يحذر من خطر تأثير الكويكب غير المكتشف على الحضارة الإنسانية. وسيتم تقديمه في مؤتمر مايو لخبراء الكويكبات في اليابان.

كل هذه المخططات لا تعني أنه سيتم بناء المركبة الفضائية. حيث امتنع علماء ناسا عن تقدير التكاليف بالنسبة للبعثة، مشيرين إلى حساسية معلومات التسعير، لكن بالمقارنة مع ذلك، فإن مهمة OSIRIS-REx، الأكثر تعقيدا من ناسا، وهي الآن في طريقها إلى Bennu الكويكب، تكلف 800 مليون دولار.

 

آراء بعض العلماء:

• قال Dearborn: إن نشر تصميم المركبة الفضائية يبين أن خبراء حماية كوكب الأرض قد استسلموا لفكرة التفجير النووي كخيار عملي بعد عقود من المقاومة.
• وقال خبير التأثير Richard Binzel في معهد MIT لصحيفة BuzzFeed News: “يأخذ الأشخاص الأذكياء هذا الأمر بجدية ويفكرون بعناية في ما يمكن فعله. ” و كما علق على اقتراح HAMMER بأنه فكرة مدروسة جيدا، فهو يسعى إلى تصميم مركبة فضائية مجدية قادرة على إبعاد الكويكب، إما عن طريق التأثير أو عن طريق التفجير النووي.
• وقال Binzel مجددا: إن تصميم مركبة فضائية لتفجير الكويكب هو إجراء احترازي جيد، لكن من المهم أن تحتفظ وكالة NASA بالأولوية للكشف عنها.

لم التخطيط من الآن؟

إن البحث عن الكويكبات الخطرة الآن قد ينقذ الكثير من المشاكل في وقت لاحق. و كما قال Binzel : “الوقت هو العامل الأكثر أهمية، إذا كان لديك المزيد من الوقت، تصبح هذه المشكلة أكثر سهولة.” و بالنسبة لكويكب كبير جداً يبدو أنه يتجه نحو الأرض مع تحذير قليل، يشير التحليل إلى أن انفجارًا نوويًا فقط سيمنع بأمان حدوث أي تأثير على كوكبنا.

المصدر باللغة الإنجليزية

تابعونا عبر الصفحة الرسمية لموقعنا على الفيسبوك Education Libre . كما يمكنكم متابعتنا عبر تطبيق Telegram لتتوصلوا بمستجدات موقع التعلم الحر باستمرار.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *