نظرة عامة عن تكنولوجيا البلوكشين

البلوكشين هي تكنولوجيا ناشئة تشهد حاليا تطورا سريع جدا، في غضون سنتين أو ثلاث سنوات فقط، شهدت تغييرات في تنفيذها التقني وفي فهمنا لما هي وما يمكن أن تكون، الذي تغير أيضا بشكل ملحوظ في هذا الوقت القصير فقط. إنها أكثر بكثير من مجرد تكنولوجيا بل هي أيضا ثقافة ومجتمع متحمس لخلق عالم أكثر إنصافا من خلال اللامركزية، حركة لعرقلة المعرقلين، لإعادة تصميم الإنترنت، وبذلك قلب الأوضاع المركزية القائمة.

إليكم دورة تعلمية تقدم نظرة عامة عن تكنولوجيا البلوكشين والعديد من تطبيقاتها داخل الاقتصاد والمجتمع والتكنولوجيا. افهم كيف تؤثر البلوكشين على الصناعة، الأعمال التجارية والتكنولوجيا.
طوال الدورة، سوف تتعرف على هذه الثقافة وتطلعاتها. وستكون بعد نهاية الدورة قادرا على شرح تكنولوجيا البلوكشين للآخرين وكيف يمكن أن تؤثر على العالم في السنوات المقبلة.

نظرة عامة عن تكنولوجيا البلوكشين

البلوكشين مصطلح يعني أشياء كثيرة لكثير من الناس. بالنسبة للمطورين، هو مجموعة من البروتوكولات وتقنيات التشفير لتخزين البيانات بشكل آمن على شبكة موزعة. وبالنسبة للأعمال التجارية والمالية، فهو الدفتر الموزع والتكنولوجيا الكامنة وراء انفجار العملات الرقمية الجديدة. أما بالنسبة للتكنولوجيين، فهو القوة الموجهة للجيل القادم من الانترنت. وبالنسبة للآخرين، فهي أداة لإعادة تشكيل المجتمع والاقتصاد بشكل جذري إلى عالم أكثر لامركزية.

أيا كانت الطريقة التي تنظر بها للبلوكشين، فقد صار مصطلحا يجذب الخيال ويلهم الكثيرين، حيث أن آثار هذه التكنولوجيا عميقة حقا. ولأول مرة في تاريخ البشرية، يمكن للناس في أي مكان أن يثقوا ببعضهم البعض ويتعاملوا داخل شبكات كبيرة ندا لند peer-to-peer دون إدارة مركزية. يتم تأسيس الثقة، ليس من قبل المؤسسات المركزية، ولكن عن طريق البروتوكولات، التشفير ورموز الكمبيوتر. وهذا يعزز إلى حد كبير قدرتنا على التعاون والتنسيق بين المنظمات والأفراد داخل شبكات الند، مما يمكننا من تشكيل شبكات عالمية للتعاون دون مؤسسات رسمية مركزية؛ إنها غير مسبوقة ولكنها ذات أهمية كبيرة في عصر العولمة ومجموعة جديدة من تحديات القرن الحادي والعشرين تتطلب تعاونا جماعيا.

البلوكشين هي ظاهرة تكنولوجية، اقتصادية واجتماعية معقدة. إنها تثير التساؤل عما قد يبدو أنه معالم ثابتة للعالم الحديث مثل العملة والاقتصاد والثقة والقيمة والتبادل. ولتحقيق هذا، يحتاج المرء إلى فهم البلوكشين في سياق شمولي انطلاقا من جانبها التقني إلى إمكاناتها الطموحة. وتهدف هذه الدورة للقيام بذلك بالضبط، من خلال إعطاء نظرة 360 درجة لأبعاد مختلفة من تكنولوجيا البلوكشين، إمكاناتها وتطبيقها في مختلف الصناعات وآثارها البعيدة المدى على المجتمع والاقتصاد.

يتضمن القسم الأول من الدورة لمحة عامة عن البلوكشين على المستوى التقني وغير التقني على حد سواء، إضافة إلى أهمية البلوكشين في سياق الجيل الناشئ من الانترنت. ويتطرق القسم الثاني إلى البلوكشين بصفتها “آلة الثقة” وكيف أنها تضمن الشفافية والتعاون، ستجد في هذا القسم معلومات عن تكنولوجيا الدفتر الموزع، العقود الذكية، إثريوم، والتطبيقات اللامركزية. يسلط القسم الثالث الضوء على الاقتصادات الرمزية، حيث يوضح كيف يمكن للبلوكشين والدفاتر الموزعة العمل لبناء نظم نابضة بالحياة من خلال استخدام الرموز. في حين يقدم الجزء الأخير من الدورة تطبيقات بلوكشين محددة للاقتصاد والمجتمع والتكنولوجيا والبيئة، مشيرا إلى كل من التطبيقات العملية القائمة والتطبيقات المستقبلية المحتملة.

الفئات المستهدفة

أي شخص يريد أن يتعرف على البلوكشين وآثارها على المجتمع والاقتصاد

رابط الدورة

وقتا طيبا للجميع، نحن رهن الإشارة إن احتجتم مساعدة ما. يكفي مراسلتنا عبر الصفحة الرسمية للموقع على الفيسبوك Education Libre أو ترك تعليقات. ويمكنكم متابعتنا عبر تطبيق Telegramلتتوصلوا بمستجدات موقع التعلم الحر باستمرار.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *