نساء مخترعات: 4 اختراعات مميزة من صنع المرأة | التعلم الحر - EDLibre

نساء مخترعات: 4 اختراعات مميزة من صنع المرأة

يشهد التاريخ بوجود نساء مخترعات كثيرات، لكنه في الغالب كان يظلمهن، خصوصا أنه في القدم كانت تحتقر المرأة بشكل لا يوصف. و الدليل أنهن لا زلن لحد الآن غير معروفات بكثرة. فمن منا لا يعرف آينشطاين و نيوتن و طاليس و غيرهم من العلماء؟ لكن من منا قد سمع يوما بهيدي لامار، آدا لوفلايس، ماري أندرسون.. و غيرهن الكثير؟ قليلون هم من سمعوا بهته الأسماء، هؤلاء هن نساء مخترعات قد ساهمن في تطوير العالم باختراعاتهن.

 

نساء مخترعات: 4 اختراعات مميزة من صنع المرأة

 

التكنولوجيا اللاسلكية:

“أجمل امرأة في العالم” كما يتم تلقيبها، هيدي لامار Hedy Lamarr، هي ضمن لائحة نساء مخترعات ، ذلك أنها المسؤولة عن ابتكار شبكة الويفي Wi-Fi.
كانت Hedy Lamarr ممثلة معروفة في الشاشة الكبيرة، و كانت أكثر من وجه جميل. خلال الحرب العالمية الأولى، شاركت في إنشاء “راديو واسع النطاق spread-spectrum radio” مع جورج أنشيل George Antheil. حيث تم تصميم النظام لتوجيه الطوربيدات (torpedoes) بدقة عبر إشارة الراديو دون أن يتم التشويش على الإشارة، و يعتبر الآن مقدمة التكنولوجيا اللاسلكية.

برمجة اللغة وبرامج الحاسوب:

الدكتورة جريس هوبر Dr. Grace Hopper ، عالمة رياضية وفيزيائية، وقائدة ساعدت في إنشاء أول برنامج كمبيوتر. في عام 1953، قامت باختراع برنامج يسمى مترجم compiler، والذي يعمل على ترجمة التعليمات البشرية -التي يتم إدخالها في الحاسوب عن طريق لوحة المفاتيح- إلى الكود المصدر أو computer source code. و قد كان هذا البرنامج مصمما ليتم استخدامه من قبل الشركات ليقوم بوظائف مثل كشوف المرتبات (payroll) والفواتير التلقائية. و بفضل اختراع هذه المرأة تم تطوير لغة كمبيوتر عالمية.

برمجة الحاسب الآلي COMPUTER PROGRAMMING:

Ada Lovelace أدا لوفلايس ، ابنة الشاعر Lord Byron، هي المسؤولة عن التعليمات المكتوبة لأول برنامج في الحاسوب. خلال منتصف القرن التاسع عشر، عملت مع عالم الرياضيات تشارلز باباج Charles Babbage لترجمة وظائف “محرك تحليلي Analytical Engine “. ترجمات آدا لوفلايس التي نشرت في عام 1843، تصف بوضوح كيفية عمل هذا الجهاز و خوارزمية من شأنها أن تولد أرقام Bernoulli. و تعتبر هذه الخوارزمية الآن أول برنامج كمبيوتر في العالم. و قد حاول البعض تشويه سمعةآدا لوفليس، لا سيما بسبب كونها أنثى وبسبب الفترة الزمنية، و لولاها و لولا عملها لما تواجدت التطبيقات ومواقع الويب اليوم.

ماسحات الزجاج الأمامي WindshIield Wipers:

خلال زيارتها إلى مدينة نيويورك في عام 1902، لاحظت ماري أندرسون Mary Anderson من ولاية ألاباما التأخير الناجم عن توقف السائقين عن إزالة الثلوج من زجاجهم الأمامي. ففكرت في حل لهذا: ماسحات الزجاج الأمامي. حصلت أندرسون على براءة اختراع في عام 1903. ومع ذلك، فمنذ أن ظهرت صناعة السيارات في ذلك الوقت، لم يكن هناك الكثير من الاهتمام المبدئي. أما الآن فلا يمكن للسائقين تخيل القيادة تحت المطر دون مساعدة من اختراع ماري.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *